14‏/3‏/2015

الرضا


"لسوف يعطيك ربك فترضى"
الرضا هو القيمة التى إفتقدها الكثيرون فى أخلاقهم وحياتهم 
أن ترضى بما لديك أصبح شبه معدوم الوجود 
أن تشكر الله على صحتك حتى وأنت فقير 
وأن تشكره على ابتلائك بالمرض حتى وأنت غنى 

فالبعض يتمنى المال ولا يريد الصحة وإذا حصل على المال وزالت صحته تمنى أن يعود فقيرا ويعود له صحته 
أن ترضى بحياتك هو أكبر دليل على رضا الله عليك 
لا أعرف كيف أتحدث عن الرضا لدى الإنسان 
فكنت أظن أننى أعرف معنى الرضا إلا أنى إكتشفت أن هناك خلل كبير لدى فيه 
لم أتعلم معنى الرضا حقيقة إلا من هذه المرأه فى الفيلم 
أتركم مع الفيلم

الفيديو الاول
 
video
هذه المرأه ذهب عمرو الليثى إليها لكى يسلمها منزل وجدها إنتقلت إلى رحمة خالقها فى نفس اليوم الذى ذهب اليها فيه

وأحب أوضح إن الرضا فى حد ذاته أحيانا بيكون له نتائج كبيره وعظيمة 
كما نعلم " الدين المعامله " فتخيل أن الرضا قد يأتى لك بخير كبير كأن تصبح بعملك المختلط بالرضا سبب فى هداية شخص ما فلنرى ذلك
إمرأه أسلمت بسبب الرضا

الفيديو الثانى

video

هناك 20 تعليقًا :

  1. جمال
    يارب اكون اول تعليق بس على فكره الفيديوهات مش شغاله هل لاني داخله البوست من تاب أو في مشكله في الفيديوهات نفسها انا راجعه تاني ان شاء الله

    ردحذف
    الردود
    1. مبروك أول تعليق ههههههه
      لأنه تاب أكيد :)
      تنورى الدنيا زهراء

      حذف
  2. حينما اقرأ الايه العظيمه ولسوف يعطيك ربك فترضى أشعر أن هذا الايه يحدثني بها الله سبحانه وتعالى هو لو يوعدني انه يسوف يعطيني ولكنه عطاء حتى الرضا
    في دعوه باحبها اوي لما حد يقولك ربنا يرضيك باللي مقسوم ليك ياااااه دعوه رائعه واتمنى اننا نرضى باللي مقسوم لينا نرضى عن شكلنا عن نفسنا عن حالنا من فتره بافكر اكتب حاجه تحت عنوان انت مبسوط وأزاي انا لازم تبقى مبسوط وترضى عن حالك لو انت عندك صحه أو احباب أو... أو.... ربنا يرضيك ويراضيك ويرضى عنك

    موضوع رائع يا جمال

    ردحذف
    الردود
    1. زهراء
      ولسوف يعطيك ربك فترضى
      عطاء الله إلينا لا يتوقف طرفة عين يكفى انا أنفاسنا عطاء من الله
      وربنا يرزقنى وإياكى وكل من طاب قلبه الرضا والإيمان
      أتمنى تكتبى البوست ده سريعا حتى لا تضيع النقاط منكى
      أنتى أكثر روعة
      تحياتى

      حذف
  3. الردود
    1. الفارس
      للاسف التانى تانى تانى ههههههه
      لازم تنسق معايا قبل منزل البوست
      أقولك اان هعمل مزاد والى هيكسب هخليه يعلق الأول هههههه

      حذف
  4. الإحتلالات اشتغلت فى النسر المهاجر
    عندك مانع

    ردحذف
    الردود
    1. هيبقى عندى مانع إزاى وانت فى مكانك
      إحتل براحتك بس ابقى تعالى بدرى هههههههههه

      حذف
  5. الرضا معناها عندى هى القناعة والسرور لما قسمه الله
    للإنسان من قلة فى المال أضعف فى الصحة أو ما شابه
    قال الله تعالى: {وإن يَمْسَسْكَ الله بِضُرٍّ فلا كاشفَ له إلاَّ هوَ وإن يُرِدْكَ بخيرٍ فلا رادَّ لفضلهِ يُصيبُ به من يشاءُ من عبادهِ وهو الغفورُ الرَّحيم(107) قُل ياأيُّها النَّاسُ قد جاءكُمُ الحقُّ من ربِّكُمْ فمن اهتدى فإنَّما يهتدي لنفسهِ ومن ضلَّ فإنَّما يَضِلُّ عليها وما أنا عليكُم بوكيل(108)} سورة يونس
    وقال أبو العتاهية فى الرضا والقناعة
    أيها الـطالب الكثـير ليغنى *** كل من يطلب الكثير فقير
    وأقل الـقليل يغـني ويكفـي *** ليس يغني وليس يكفي الكثير
    كيف تعمى عن الهدى كيف تعمى *** عجبا والهدى سراج منير
    خالص احتراماتى

    ردحذف
    الردود
    1. مقتطفاتك جميلة جدا الفارس وهى زيادة للبوست
      ورأيك عن الرضا هو الصحيح
      ولكن هل تجده الا قليل فى هذه الأيام
      قصدت ان أتى بمثال حى للرضى
      فلا يكون حجة لأحد أن يقول هذه الايام صعبه
      تحياتى أخى الكريم

      حذف
    2. معك حق أخى الكريم
      التطلعات عندنا زادت والطموحات المادية
      واالتقليد الأعمى ولذات الدنيا التى زادت عن الحد
      جعلتنا نشعر دائماً بعدم الرضا إلا من رحم ربى
      خالص الإحارام

      حذف
    3. أخى الكريم
      انا أختلف معك بان التطلعات تذهب الرضا
      وجود الحياة الرغيدة والمزيد من التطلعات لا يجعلك تفقد الرضا فليس معنى الرضا ان تقف عند حال معين
      إعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا وإعمل لأخرتك كأنك تموت غدا
      ربنا يعطيك طول العمر وحسن العمل ويرزقك الرضا فى الدنيا والاخره

      حذف
  6. صباح الفل يا جمال

    الفيديوهات شغاله معلش بقى كان عندى مشكله فى التاب عشان كده مش كانت عاوزه تشتغل
    عارف ان المشكله دلوقتى فى حياة الكثير من البشر ان نادرا لما تلاقى حدا راضى عن حاله كل واحد عينه على حال اللى جنبه وماحدش بيكون عارف ان ربنا اللى بيوزع الارزاق بيدى لكل واحد اللى على قدره وعلى قدر تحمله وعلى طول نبص ان الاخر حاله افضل من حالنا الغالبيه بتعمل كده لكن برضه فى ناس لسه راضيه وراضيه جدا جدا

    ردحذف
    الردود
    1. صباح الياسمين زهراء
      العطل وارد دائما الحمد لله على سلامة الوصول :)
      نظر الناس لارزاق بعض بيغذى شبح الحقد والحسد فى قلبه فكل إنسان معرض وعندما يتوحش يأكل كل ما يصادفه لانه يجع من القلب مأوى للكراهيه وزوال النعمه
      ولا تنسى أن سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام قال
      من بات معافا فى بدنه
      أمنا فى سلربه
      لديه قوته يومه حيزت له الدنيا بحزافيرها
      تخيلى صحته كويسه ومحدش عدوه وعنده اكل يوم واحد يبقى ملك الدنيا شوفى الناس بتخزن أكل لكام شهر وأحيانا سنين
      الرضا موجود لكنه كان كثير جدا والان أصبح قليل جدا وأحيانا يكون الغنسان راضى ولكنه فى لحظة ما يخرج عن هذا
      نورتينى

      حذف
  7. الرضا والقناعه دايما مرتبطين ببعض وبيكملوا بعض
    وفعلا كلنا عندتا الخلل ده
    محدش راضى عن حياته ميه فى الميه
    وقليل اما تلاقى حد يقول الحمد لله وتطلع كده من اعماق قلبه بكل صدق وشعور فعلى بالحمد والرضا
    نسأل الله ان يرزقنا الرضا والقناعه
    بوست جميل ومميز
    تحياتى لك اخى

    ردحذف
    الردود
    1. قمر
      اللهم أمين
      وبتمنى لو الرضا يكون رضا حقيقى
      فالإنسان مهما كان ما يملكه قليل ولكنه كافى فهو يكفى
      تحياتى أختى العزيزة

      حذف
  8. هو انا عندي عقدة من مشاهدة الفديوهات
    لكن الرضا شيء لا يمكن الحديث عنه الا ممن هم مروا به
    الرضا من وجهه نظري أن تنظر لمن هم أقل منك لتقل لنفسك الحمد لله
    انظر لمن هم بالشارع نائمون وقل الحمد لله ان لديك بيت يؤويك حتي ولو كان البيت متهالك
    انظر لمن يبحثون عن لقيمات بالقمامة وأشكر ربك علي نعمته الخبر اليابس فغيرك لا يستطيع الحصول عليه ,,, انظر لمن ولد اصم أو اعمي وقل الحمد لله الذي اعطاني عينان ولسان
    ارضي بما كتبه الله لك بكل حياتك وحاول ان تعيش بقدر افضل ...لا تنظر لمن هم اعلي منك الا بحسن الخلق
    ارضي بالقليل تجزي بالكثير

    ردحذف
    الردود
    1. رحاب صالح
      الرضا حاجه جميله
      هى الى بتخلينا نعيش سعداء ومستريحين
      مش شرط معانا كان المهم إننا بنقدر نعيش بيهم
      وكمان مفيش مشكله إننا نبص للأعلى إننا نحب نبقى زيهم مش نبص ليهم إننا نتمنى زوال الى عندهم
      والى إحنا أحسن منهم أكيد بيحسسونا إن ربنا أنعم علينا بنعم كتير أو بالأصح بيفكرونا بيها
      شكرا لمرورك رحاب
      نورتى النسر المهاجر

      حذف