9‏/5‏/2017

تيمورلنك قاطع الرؤوس

 المجرم قاطع الرؤوس
ارجوا من الجميع قراءة هذا المقال كاملة 

تيمورلنك او تيمور الاعرج هو سلطان التتار الذي كان نقمة على العالم الاسلامي و قام بمجازر وحشية يندى لها جبين الانسانية رغم ادعائه الاسلام و التدين

31‏/3‏/2017

السنة الثامنة

فى مثل هذا اليوم أنشئت مدونتى الغالية النسر المهاجر 
وبهذا اليوم قد أتم عامها الثامن 
مر على الكثير بها من المناسبات والأحداث والاشخاص 
اعترف حقا انى تعرفت من خلالها على اشخاص أكثر من أخوة وأخوات 
قمة فى الزوق والرقى 
أتمنى من الله لهم جميعا الصحة والعافية والتقدم المستمر 
كما أتمنى ان يعود التدوين كما كان 
فمواقع التواصل الإجتماعى قضت على جانب كبير من المدونات 
وحولتها لاركان مهجورة من أصحابها وزوارها 
فأعجب ان هناك بعض المدونين وكأنى كنت أعلق على مدوناتهم بالأمس 
وقد مر على أخر موضوع عندهم اربع سنوات وثلاثه 
فلندون من أجل فكرة راقية وهى التدوين 
تحياتى لكل زوار وأصحاب المكان بمدونتى الغاليه

28‏/3‏/2017

مصر


كتب الكاتب والصحفى السعودى علاء محضر كلمات رائعة فى حق مصر قائلا
ليست صدفة أن تكون مصر *أول دولة على كوكب الأرض منذ الاف السنين*.
ليست صدفة تأخذ اسمها مصر *من اسم ابن سيدنا نوح عليه السلام* ..

16‏/3‏/2017

كل نفس ذائقة الموت


انتقل الى الرفيق الاعلى يوم 15/3/2017 عمى
م/ عصام ابو العز 
أتمنى من الله ان يسكنه فسيح جناته 
ويرزقه الفردوس الاعلى 
اللهم أمين 
----------------------------
دائما يحمل الموت لنا رسائل فحواها أن الدنيا الى زوال 
فعند موت الأحباء تلو بعضهم نشعر اننا كمن يفقد جزء من داخله 
فهو الحقيقة التى لا تقبل مجادله او عناد أو انكار 
نسال الله ان يرحم ارواحنا عندما تفرغ اليه 
وارواح من سبقوانا 
اللهم أمين 

5‏/2‏/2017

كاليجولا الطاغية المجنون

طاغيه ولكنه مجنون كيف تسكت الشعوب سنوات على حكام مجانين
قصه جميله جدا
هو كاليجولا الإمبراطور الروماني أشهر طاغية في التاريخ الإنساني المعروف بوحشيته وجنونه وساديته!

اسمه الحقيقي هو "جايوس قيصر" وله صلة قرابة من ناحية الام للامبراطور الأشهر نيرون الذي احرق روما ..

25‏/12‏/2016

عميد المدونين


علمت منذ قليل من صفحة استازى ابراهيم رزق بان أستاذنا فاروق فهمى قد اصبح فى ذمة الله 
نسال الله ان يسكنه فسيح جناته 
استاذى فاروق رغم انه صديق عندى على الفيس بوك ولكن علاقتى به كانت فى عالم التدوين 
فعلمته مدونا رائعا واستاذا وابا لكل المدونين 
وسيظل دائما فى قلوبنا 

20‏/10‏/2016

بالله عليك.. مَن فعل هذا بمصر؟


سواء كان الرجل سائق «توك توك» أم مدرساً أم أستاذاً فى الجامعة.. مأجوراً كان أم صادقاً.. وسواء كان الحديث تلقائياً أم مقصوداً.. لا بد أن يقرأ جيداً.. هذا الحديث الذى رآه الملايين بحماس شديد ودون تفكير، لأننا أصبحنا بفعل السنوات الخمس الماضية أساتذة سياسة واقتصاد واستراتيجية وتاريخ وأمن وفلسفة وخطابة حنجورية.. أصبحنا نعشق السلبيات والسواد والنقد والتجريح، لأننا نعرف ونفهم أكثر من الوزراء والمسئولين ورئيس الجمهورية.