14‏/4‏/2015

الأباء يكذبون

فى البداية كل شخص بيكون عنده ثقه عمياء فى باباه الا القلة النادرة ورغم كل الثقه دى عايز أسألك سؤال 
يا ترى إيه رد فعلك لو إكتشفت إن باباك كذاب زى الى فى الفيديو ؟....!
يا ترى هتكون سعيد وفخور بيه ولا هتكون مستاء وتبعد عنه ولا هيكون حاجه غير إلى ذكرتها ....
عايزك تجاوب على السؤال بعد متشوف الفيديو .

فيديو أبى يكذب
video

مستقبل الطفل يستحق كل تضحية 
هكذا يفكر الأباء

هناك 18 تعليقًا :

  1. مسا الفل ...

    اقولك ايه بس على الفيديو ده حرام عليك يا اخى صعب اوى لانه بيمثل قمة التضحيه اللى بيقدمها الاباء لولادهم وللاسف كتير من الابناء لا يفهم ولا يعى ما يقدمه الاباء الا فى حالات نادره جدا جدا
    عارف يا جمال فى جيل طالع مش بيعرف يعنى ايه الاب والام بيحرموا انفسهم عشان خاطرهم ويمكن فى كمان جيل من الاباء مش بيعرف يدى لابنائه غير المال وبس مش بيعرف يحبهم صح
    عن نفسى كنت هابقى فخوره جدا اذا كان والدى الله يحرمه مكان ابو البنت اللى فى الفيديو عشان هو بيضحى عشانها حتى بأكله وبصحته وعافيته

    كنت هابقى فخوره جدا جدا يكفى اتواجد ابى فى حياتى فقط مش مهم شكله او وظيفته او اى حاجه المهم انه متواجد معايا الله يرحمه ويغفرله والله يسامحك على اللى عمتله

    ردحذف
    الردود
    1. مساء الورد زهراء
      انا كل منزل فيديو تقولى حرام عليك طيب أعمل ايه أنا بقى ههههه
      الفيديو فيه حاجتين بيوضح تضحية الأباء وفى نفس الوقت إن الأطفال يستحقوا التضحية
      وطبعا الاطفال لو من نوعية البنت الىف ى الفيديو أكيد هيقدروا الدور ده
      إنما الى موجودين دلوقتى مش مقدرين دور الاب والام لان الاب والام أعطوا غحساس للطفل إنهم عايشين علشان يمولوه بالفلوس وبيسبوه يربى نفسه ودول لما بيكبروا بيبقوا هما الاباء الى مش عارفين يعطوا لأبنائهم غير المال للأسف الأعوام الى فاتت الاجيال الى طلعت معظمها بقى من نوعية الاباء الى إتكلمتى عليهم .
      وبالنسبه لوجود الاب طبعا له أهميته أيا كان صنعته يكفى إنه معملش حاجه غلط أو حرام علشان يصرف على بنته
      وربنا يرحم الدك ويسكنه فسيح جناته ويسامحنى :)
      تحياتى

      حذف
  2. يااااااه
    الفيديو والله تعب قلبى
    والكدب ده اقدر اقول ايه أسمى وأرقى معانى الكدب
    فعلا الكدب انواع اه والله
    خصوصا اما الاب يكدب ويخبى على اسرته قد ايه هو بيعانى وقد ايه هى متاعبه وآلامه اللى بيتعرضلها مقابل انه يسعدهم ويلبى طلباتهم وميحبش انه يشيلهم هم أو غم او يوجع قلبهم معاه اختار انه يتحمل ده كله لوحده
    ودى قمه التضحيه
    وقمه الحب
    انما بقه ههههههه تيجى للواقع المصرى
    تلاق. أغلب الآباء بيزعق لاولادع ويقول
    ده انا طفحاااان الدم عشانكم ده انا بشتغل ليل ونهار عشان اجيبلكم فلوس ده انا وانا وانا مع ان ممكن تلاقيه طول اليوم قاعد على مكتب
    بجد الفيديو والموضوع اكثر من رائع
    احييك على هذه اللفته الجميله
    تحياتى ليك اخى جمال

    ردحذف
    الردود
    1. قمر
      معلش بقى الفيديو تعب قلب ناس كتير
      بس أنا بحب الفيديوهات التعليمية وكنت أتمنى لو إننا إلى نأتجها مش تتنقلنا عبر الإنترنت
      الأباء فى مصر إتبعوا أسلوب التعيير مع أبنائهم لأنهم يعتقدوا أن وظيفتهم فى الحياة لا تقل عن وظيفة البنك وتلاقى واحد قال الكلمتين دول وعجبت الباقى
      الأباء لو ينظروا فى تربيتهم لولادهم إن وظيفتهم أخلاقية وليست ماليه كانوا قدرا يربوا جيل يقدرهم
      مودتى وغحترامى أختى الغالية

      حذف
  3. اخى جمال
    صباحك سكر
    لو تفتكر زمان كده كان فى حاجه اسمها تاج
    كان عباره عن اسئله وبيجاوب عليها المدونين وبيهدوا التاج ده لمدونات تانيه تجاوب عليه وهكذا
    ايه رايك لو نعمل فكره التاج ده
    بس عايزين حد يتطوع ويكتب الاسئله وتكون اسئله قيمه ومفيده وكلنا هنستفيد من التاج ده هيفعل التواصل بين المدونين اكتر وهيبقى فى مشاركه اكتر وهنعرف بعض اكتر
    ايه رايك تطوع انت بطرح الاسئله وتجيب عنها أولا ثم تهدى التاج لباقى المدونين؟

    ردحذف
    الردود
    1. فمر
      أنا شوفت تجربة التاج بس مش شاركت فيها للأسف وقتها
      خلاص هحاول أرتب مجموعة أسئلة ولو قدرتى أنتى تطرحى الأسئلة دى هيكون أجمل طبعا
      وأنا سعيد جدا إنك هتحيى التاج من جديد :)
      شكرا أختى قمر

      حذف
  4. الفيديو لا يعمل عندي
    لذا
    عااااادي
    أبي وسأسامحه
    لأني أعتقد أنه لن يكذب إلا لمصلحة يعتقدها هو خير لي :)

    ردحذف
    الردود
    1. محمد سلامة
      الفيديو يعمل
      فقط قم بتحديث برنامج الفلاش بلير أخى الكريم
      ومن المؤكد أنه كذب لمصلحة
      والكذب فى الفيديو هو بيان لتضحية الأب من أجل أبنائة
      شرفنى مرورك الكريم

      حذف
  5. نسر النسور
    كعادتك موضوعاتك تمس القلب والوجدان
    موضوع شديد الفائدة لكل من يتساهل فى الكذب على طفله
    ويعتقد أن الطفل لا يفهم
    احتراماتى

    ردحذف
    الردود
    1. فارس الفرسان
      شكرا على كلماتك الرقيقة أستاذى العزيز
      الطفل يستطيع الفهم ولكنه لا يقدر على التعبير
      والأب كذب لكلا لا يشعر ابنته بانها اقل من أقرانها
      تحياتى ومودتى

      حذف
  6. فى بعض الأحيان
    الكذب مطلوب
    فقد اراد الأب
    الا يحمل
    طفلته
    الهموم معه
    ويشركها فى متاعبه.

    ردحذف
    الردود
    1. صحيح دكتورة نور
      فالطفل ييستحق التضحية من أجله
      دمتى بخير

      حذف
  7. الله عليك وعلى قمة المعنى اللى بيحتويه الفيديو

    جميل اوى ان الابناء يشعورا بتضحيتة ابائهم واتعبهم علشانهم .. جميل اوى انهم يقدروا التعب والتفانى اللى بيقدموه علشان يحيوا حياه سوية سعيده . بجد قمة الاحساس والرقى فى معانى الفيديو .. احسنت الانتقاء والطرح كعادتك جمال
    وهقول ايه هو ده الاب الصحيح وهى دى الفطره الربانيه
    كل الاحترام لفلسفتك وجمالها

    ردحذف
    الردود
    1. شاعرتنا الجميلة إبتسام
      أولا بشكرك على تقيمك الى أسعدنى كثيرا
      هذه الفيديوهات تصنع من أجل تعليم النشئ بطريقة جديدة تصلح مع مقتضيات العصر
      وللأسف لم نصل لهذا المستوى فى صناعة الميديا حتى الأن
      شرفتينى بوجودك وتعليق أختى الكريمة
      كل الود والإحترام

      حذف
  8. صعب اوى الفيديو ده
    بس الموضوع يستحق

    تسلم ايدك

    تحياتى


    ......

    ردحذف
    الردود
    1. الفيديو فعلا صعب
      ولكنه رسالة بيوصلوها للناس عن طريق الميديا
      تسلم اخى الكريم
      وأتمنى دوام التواصل
      نورت النسر المهاجر

      حذف
  9. مساء الفل يا كبير .. يا رب تكون بألف خير وصحة وسعادة إن شاء الله
    :)
    أنا شفت الفيديو ده قريب وحملته عندي ع الكمبيوتر ؛ كنت فاكر أني شفته عندك !
    * فيه جملة كانت في فيلم اسمه The Kite Runner عن رواية بنفس الاسم بتقول: "لأجلك ألف مرة وأكثر" .. وبغض النظر عن السياق الدرامي اللي استُخدمت فيه الجملة في الفيلم (كان مشهد فيه تضحية بس بين طفلين صديقين) إلا أنها معلقة جداً معايا من ساعة ما شفت الفيلم من كذا سنة .. بافتكرها دايماً لما باشوف ابتسامة سعادة على وش ولادي بسبب حاجة بسيطة فرحتهم وخلتهم مبسوطين وبصوا لي على أساس أني الساحر أو البطل الإسطوري اللي جاب لهم الديب من ديلة .. ساعتها باقول في سري : "لأجلكم ألف مرة وأكثر" ..يعني لو هاتعب وأشقى قد كده ألف مرة وأكتر علشان تفرحوا لحظة واحدة هاتعب وهاكون في منتهى السعادة ؛ لأن مجرد ابتسامتكم بتنسيني كل هموم الدنيا وهي اللي بتصبرني على الحياة.
    * بالنسبة لحتة أن (بعض) الأباء بيقطموا ولادهم بالكلام وبيمنوا عليهم بشقاهم وتعبهم فالرد عليها في نفس الفيديو: تخيل مثلاً أن كل تعب الأب وتضحيته اللي أنت شفتها بعينك في الفيديو ده اتقابلت من بنته بكلمة: "أنت ما بتعملش حاجة أنت قاعد طول اليوم على مكتب !!!" .. هيكون ردك عليها إيه ساعتها ؟؟ .. خلي بالك كمان من نقطة أن بره (لو هنتكلم بالنبرة دي ونقول مصر وبره) من سن تمنتاشر سنة وقبل كده كمان ؛ بتلاقي الأب بيقول لك: شيل مسئوليتك وكفي نفسك !! واللي عاوز يكمل تعليم في الجامعة بيشتغل ويصرف على نفسه .. إنما هنا للأسف غالبيتنا متدلعين (ولا استثني نفسي) الشاب من دول بيفضل قاعد واكل شارب نايم مبرطع في بيت أهله لحد ما يتجوز وغالباً هما اللي بيجوزوه كمان !! علشان كده (الغالبية) ما بتحسش بقيمة حاجة .. حتى لو اتجوز ما بيعمرش لأن بابا اللي مجوزه .
    الموضوع عمره أبداً ما كان مّن ولا تفضل من الأباء على ولادهم .. وإن كان فيه أباء بيتجاوزوا في كلامهم وتصرفاتهم وبيقطموا ولادهم من وقت للتاني ده غالباً سببه - في رأيي - مستوى تعليم الأهل وثقافتهم وبيئتهم والعادات اللي ورثوها عن أبائهم وأجدادهم ؛ ودول أغلبهم ناس غلابة وشقيانة بيبقى قصدهم أنهم يحسسوا ولادهم بقيمة الحاجة اللي طفحوا الدم علشانها وبيبقوا عاوزين يحسوا أن تعبهم وشقاهم ما راحش هدر ع الفاضي ؛ بس ما بيعرفوش يعبروا عن ده إزاي .. إنما غير دول هتلاقي اللي بيقولوا كده غالباً الأباء اللي كل وظيفتهم أنهم يبقوا بنوك فبالتالي هتلاقي ولادهم عيال تيت ما بتحسش بقيمة الحاجة وكل وظيفتهم أنهم يصرفوا ويبعزقوا فلوس أهاليهم .
    * الموضوع بإختصار عن العطاء اللي بيمنحك الرضا والسعادة .. وما أعتقدش أن بعد عطاء ونِعم المولى سبحانه وتعالى هنلاقي زي عطاء الوالدين .. العطاء والتضحية اللي بتبذلهم لولادك صدقني هما قمة الحب والشبع اللي ما يتوصفوش بكلام ؛ لأنك مش بتبقى مستني مقابل للعطاء والتضحية دول أو تقدير من حد ؛ غير أنك تشوف ولادك سعداء وكويسيين وساعتها بتحس فعلاً أنك أسعد واحد في الدنيا دي كلها.
    عذراً شديداً للإطالة .. ربنا يرزقك الزوجة الصالحة والذرية الصالحة إن شاء الله أنت وكل الشباب والبنات
    :)
    تحياتي واحترامي وتقديري


    ردحذف
    الردود
    1. شريف باشا

      إنطلق يا كبير براحتك فى التعليق
      عطاء الاب والأم لا ينتهى
      ولكن طبعا إحساس الأولاد ان ديما والدهم بيتافف من انه بيشتغل علشانهم أكيد بيجيب نتيجة عكسية
      زى الأم المصرية الى من يوم مبتنجب ولاد مش بتبطل تقارنهم بزملائهم وناسيه إن فيه حاجه إسمها قدرات مفروض تنميها مش بتدمرها بكلامها . مش علشان تحسس ابنك بالمسؤلية تقوله انا طالع عينى علشانك أبسط حاجه ممكن توصله إنه هيجى يوم هيبقى معتمد على نفسه فى كل حاجه
      فى امريكا بيخرج ابنه وبنته من سن 16 يشتغل ويصرف على نفسه ويشوف مكان تانى يعيش فيه ده كويس إنه بيطلعه شخصية تعتمد على نفسها بس فى المقابل هل الرجل الشرقى يقبل إن بنته تعيش مع شاب غريب فى سكن مشترك علشان مش هتقدر تبقى مستقله وطبيعى إن يحصل بينهم علاقه هل الرجل الشرقى الى سلوكه قويم يقبل إن إبنه يعيش حياة زى دى وطبعا بيبقى عرضه للإنحراف الا القليل الى ممكن مش ينحرف بس مش هيتمنع من تكوين علاقات محرمة النفس البشرية لو ترك لها اللجام بتبقى مدمره لصاحبها قبل أى حد

      ربنا يكرمك ويبارك فيك وليك أخى شريف وشكرا على دعواتك الجميلة
      تحياتى أخى الكريم

      حذف